English Français

أول ليلة من فصل كناوة الجديد بالصويرة

أول ليلة من فصل كناوة الجديد بالصويرة

عبد اللطيف زكي

الرباط – MWN عربية

من كل الأجيال، من المتقدمين في العمر إلى صغار الأطفال – بل الرضع مع أمهاتهم وآبائهم – مروراً بالمراهقين والكهول، ومن كل الفئات الاجتماعية والثقافية والمهنية، ومن كل جهات الوطن ريفه وأطلسه وصحرائه كبرى مدنه ودشوره الصغرى ومن كل أصقاع العالم وقاراته وأجناسه، وقفوا الكتف على الكتف وخفقت قلوبهم واهتزوا واقشعروا وصفقوا ورددوا وترنموا ورقصوا بعضهم وهو في حركات داخلية لا تكاد تبدو لمن وقف جانبه.

وأخرون وهم لا تكاد أقدامهم ترتفع عن مواقعها وبعضهم في شبه طقوس لا يعرف أصولها وأسرارها إلا هو – كلهم أخذتهم أهاجيز كناوة العريقة الأصيلة الصافية بما تثيره من خشوع وأحزان دفينة وآمال الانعتاق تؤديها أصوات تجتاز مراحل الصمت العميق المتكسر على أوثار الكنبري وجلود الكانكا وتصدح متحررة كلما انتفضت كما لا تعرف أن تفعل إلا أصوات كناوة لتعود للأرض تشدها تماما.

كما تعيد جاذبيتُها كل نَفَرٍ من المجموعة حاول الالتحاق بالسماء في قفزات قوية يرتقي بها فوق الرؤوس مساحة لحظة تجذب معها قلوب الحاضرين خارج صدورهم وتُرْديهم بعدها قبل أن يرتد لهم شعورهم بما حدث بقوة في واقع الصلب الذي يرفض التخلي على أبنائه.

أخذهم بنفس القوة امتزاج أصوات العمق الإفريقي ونبراته متى تفاعلت معها الموسيقى الغربية في محاولات الإندماج التدريجي فكانت تجارب تدرجت من لحظات الاستماع والمراقبة للتبادل والتحاور للتعلم التشاركي والمحاكات إلى الانصهار الكلي والشامل دون أن تتخلى أيهما على خصوصياتها التي تعطيها جمالها في أوج عطاء متكامل يفوح بالصداقة وبالكرم والانفتاح ووعود صنع ثقافة إنسانية كونية تتجدر في صويرة المغرب وتتألق فروعها متعالية في سماوات العالم المتعدد …

أمسية خالدة لم تكن فيها حاجة للغة الكلمات إذ عّم التفاهم على نبرات النظرات والحركة والتفاعل مع هزات الأوثار وقرع الطبول بكل أنواعها وصدح الأصوات لما تحررت بعد نصف الليل وارتداد الرياح والأمواج وخفقات أجنحة النوارس …

 

تجاوز المعلمين وفرقهم روعتهم المعروفة فكان المعلم سعيد ومحمد كويو مع كالينوس براون والمعلم عبدالكبير مرشان وباند كناوة مع لوي إغليش، المعلم سعيد بالحماس وأكرم صدقاوي وجان فيليب وآخرون في أحسن المواعيد مع أرقى وأجمل جمهور …

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى