إسبانيا تحذر: داعش يغري الشباب المغربي بالجنس والأموال

إسبانيا تحذر: داعش يغري الشباب المغربي بالجنس والأموال

الرباط -MWN عربية

حذرت المصالح الاستخباراتية الإسبانية، في تقريرها الأخير، من حملة واسعة يخوضها تنظيم داعش الإرهابي، بغية استقطاب عدد أكبر من الشبان المغاربة، خصوصا من المدن الشمالية للمملكة كالفنيدق ومرتيل وطنجة وتطوان، بهدف تدريبهم وإعدادهم ل”استرجاع الأندلس” وفق ما أشار إليه هذا التقرير الذي نشرته جريدة “الأحداث المغربية” بعدما كشفت عنه القناة الإسبانية “كادينا سور”. القناة أضافت، في تقريرها المنسوب للمصالح الاستخباراتية التابعة للأمن والحرس المدني، أن عمليات الاستقطاب انطلقت خلال فصل الخريف الأخير -أي منذ نونبر الماضي- ، وتهدف لتحفيز مجموعة من الشبان للالتحاق بالتنظيم الدموي، مقابل إغراءات مالية بأجور شهرية تتجاوز 1000 دولار (اي حوالي مليون سنتيم مغربي) . تنظيم الدولة الإسلامية يهدف لإعادة تشكيل “كتيبة الأندلس” من الشبان المنتمين لشمال المملكة ولمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، وهي الكتيبة التي كان زعيمها هو “كوكيتو” المعروف بصور الرؤوس المقطوعة، الذي قتل مؤخرا في عملية للجيش السوري، وذلك من أجل تدريبهم وإعدادهم للقيام بعمليات إرهابية بإسبانيا أساسا.

التقرير الاستخباراتي كشف، أن داعش يعمل على استقطاب أنصاره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا فايس بوك، وبعض عناصره النشيطة في هذا المجال؛ مع العلم أن الدافع المادي سيكون سببا مقنعا للكثيرين للالتحاق بصفوف التنظيم، بحيث يتم التلاعب بالجانب العاطفي للشباب العاطل بالتحديد، اول بعض الشبان الذين يمتهنون التهريب أو المهن البسيطة، وهم أشخاص يسهل إقناعهم بسهولة.

التقرير أشار إلى أن الإغراءات المالية كانت السبب الرئيسي الذي جعل الكثيرين يلتحقون بالتنظيم الإرهابي، خصوصا وأن المقاتلين يتقاضون أجورا شهرية تصل إلى مليون ونصف مليون مغربية؛ كما يتم تزويجهم وتمكينهم من غنائم ومساعدات كثيرة، وكذا تمكينهم من ممارسة الجنس مع فتيات ونساء، سواء كزوجات أو كسبايا.

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى