عباس الفاسي يواجه شباط ويدافع عن الهمة

عباس الفاسي يواجه شباط ويدافع عن الهمة
  • الرباط -MWN عربية

    لم يكن متوقعا أن يقوم عباس الفاسي، الوزير الأول السابق والأمين العام السابق لحزب الاستقلال، بخرجة مثيرة يوم أمس الثلاثاء. الفاسي أصدر “بيان حقيقة” يكذب فيه ما جاء على لسان الأمين العام الحالي لحزب الاستقلال، حميد شباط، الذي قال في لقاء مع نقابة حزبه نهاية الأسبوع المنصرم، أن المستشارين الملكيين فؤاد عالي الهمة، والراحة زليخة نصري، هما من قدما لائحة أسماء وزراء الاستقلال للفاسي، وذلك إبان مفاوضات تشكيل الحكومة السابقة في دجنبر 2011. بيان الوزير الأول السابق، والذي نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، أوضح أن المقصود بالنفي هو ادعاء حميد شباط أن أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب قرروا سنة 2011 إغلاق هواتفهم “إذا لم تتحقق بعض الشروط التي كان يطالب بها الحزب، من بينها الحصول على وزارة التجهيز والنقل وقطاعات أخرى مهمة”. البيان أضاف أن شباط ادعى “مجيء السيد فؤاد عالي الهمة والمرحومة زليخة نصري إلى منزل الأمين العام لحزب الاستقلال، وإعطاءه لائحة وزراء حزب الاستقلال”. ولم يتردد الامين العام السابق لحزب الميزان في مهاجمة قرار شباط الانسحاب من حكومة ابن كيران الأولى في ماي 2013، والذي يعتبره الفاسي قرارا غير مفهوم “بالنسبة إلى المناضلين والرأي العام؛ وقد أدى الحزب ثمنه غاليا، حيث تجلى ذلك في نتائج الانتخابات الجماعية والتشريعية الأخيرة”.

    ومن جهته، رفض حميد شباط الرد على بيان الحقيقة الذي أصدره الفاسي، قائلا في تصريح صحفي : “حنا نحترم القادة التاريخيين ديالنا. ما عمرنا نغلطو فيهم. لن نرد على امين عام سابق. اخلاقنا العالية تمنعنا نردو عليهم كيفما كانت انتقاداتهم. اربأ عن نفسي اشياء مثل هذه. هذه تربيتنا”.

     

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى