لقاء ابن كيران وأخنوش: زعيم الأحرار يجدد رفضه لمشاركة الاستقلال في الحكومة

لقاء ابن كيران وأخنوش: زعيم الأحرار يجدد رفضه لمشاركة الاستقلال في الحكومة

الرباط -MWN عربية

عقد رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله ابن كيران، مساء يوم أمس، لقاءا مع رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز اخنوش، بفيلا ابن كيران بحي الليمون بالعاصمة الرباط. لقاء الرجلين يأتي بعد فترة “قطيعة” شهدتها علاقتهما بسبب تعثر المفاوضات الرامية إلى تشكيل حكومة جديدة بالمغرب.

اللقاء الذي دام قرابة ساعة من الزمن، لم يحسم بعد في تشكيل الأغلبية الحكومية، إلا أن الطرفين اتفقا على عقد لقاءات جديدة في الأيام الثلاثة المقبلة، بهدف تعميق النقاش والخروج بحل يضع حدا لحالة البلوكاج السياسي الذي تشهده البلاد منذ 80 يوما.

زعيم الأحرار استغل فرصة لقاءه بابن كيران ليقطر الشمع على حميد شباط، امين عام حزب الاستقلال، الذي هاجمه في لقاء مع نقابة حزبه نهاية الأسبوع المنصرم بمقر حزب الاستقلال بالرباط. أخنوش الذي وجد أمام فيلا رئيس الحكومة عددا كبيرا من الصحافيين في انتظاره، عبر عن رفضه التواجد إلى جانب شباط في الائتلاف الحكومي المقبل بسبب “تصريحاته الحاملة للسب والشتم، وكذلك لموقفه من موريتانيا”. وزير الفلاحة والصيد البحري وقال في تصريحه لوسائل الإعلام أن “هناك نقاشات في هذه الفترة، وقد رأيتم كيف تم نهاية الأسبوع شتم وسب “الحرايفية ديال السياسة””، مؤكدا رفضه “النزول إلى مستوى السب والشتم” .

واستنكر اخنوش تصريحات شباط عن موريتانيا، قائلا أنه “إذا كنا مع هؤلاء في الحكومة فإن الأمر سيكون مزعجا للبلاد”، فبالنسبة لرئيس الأحرار، فإن “زعماء الأحزاب السياسية لا يمكن أن يساهموا في إحداث الأزمات، وخصوصا مع بلد جار”، مؤكدا في ذات السياق أن “مهام السياسيين هي تقريب وجهات النظر في حال التباعد”.

جدير بالذكر أن لقاء ابن كيران وأخنوش يأتي بعدما ارسل الملك محمد السادس اثنين من مستشاريه (المانوني والقباج) إلى رئيس الحكومة المكلف لابلاغه “انتظارات الملك و كافة المغاربة بشأن تشكيل الحكومة الجديدة” وفق ما جاء في القصاصة التي نشرتها وكالة الأنباء الرسمية.

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى