مكناس: غرس أزيد من 30 ألف شجيرة في يوم واحد

مكناس: غرس أزيد من 30 ألف شجيرة في يوم واحد

و.م.ع

مكناس –  تم على مستوى عمالة مكناس، خلال نهاية الأسبوع، غرس أزيد من 30 ألف شجيرة بالعديد من المناطق التابعة للنفوذ الترابي للعمالة. وتندرج هذه المبادرة البيئية، التي أشرف عليها عامل العمالة، السيد عبد الغني الصبار، في إطار المبادرة الوطنية المتمثلة في غرس مليون شجرة في يوم واحد، التي أطلقها المغرب تزامنا مع تنظيم مؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية (كوب 22 ) الذي تحتضنه مدينة مراكش إلى غاية 18 نونبر الجاري.

كما تدخل هذه العملية، التي حضر انطلاقتها العديد من المنتخبين وممثلي مكونات وهيئات المجتمع المدني، إلى جانب تلاميذ المؤسسات التعليمية، وعدة شخصيات أخرى، في إطار الالتزام الفعلي والتعبئة الوطنية الهادفة إلى المشاركة التطوعية لمختلف الفاعلين في التصدي للتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية .

وعرفت هذه المبادرة، التي نظمت تحت شعار “أغرس شجرتي لحماية منطقتي”، انخراطا واسعا لتلاميذ وتلميذات مختلف المؤسسات التعليمية على مستوى عمالة مكناس، الذين شاركوا في مجموعة من الأنشطة التحسيسية والتوعية، تمحورت حول موضوع المحافظة على البيئة عبر بعض الرسومات والورشات.

وأكد المدير الإقليمي للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بمنطقة الأطلس المتوسط، السيد مصطفى باعريس، على أهمية هذه المبادرة، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والمتمثلة في جعل يوم 12 نونبر يوما وطنيا للتشجير، وذلك بالتزامن مع احتضان المغرب مؤتمر (كوب 22).

وقال إن هذه المبادرة تروم، إلى جانب أهميتها في مجال المحافظة على البيئة والمحيط الإيكولوجي، خلق حركية للتعبئة والالتفاف حول برنامج التشجير الوطني لسنة 2016، الذي يتضمن غرس ما يفوق 40 مليون شجرة غابوية ويشمل مساحة تناهز 45 ألف هكتار . وأشار السيد باعريس إلى أن هذه المبادرة تهدف، بالأساس، إلى التوعية بضرورة وأهمية احترام البيئة واعتماد الممارسات الخضراء المستدامة، وكذا التحسيس بالدور الأساسي للغابات والأشجار في الحفاظ على التربة وامتصاص ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، وانتظام التساقطات المطرية ومواجهة الآثار السلبية التي تنجم عن التغيرات المناخية.

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى