English Français

وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب تعلن عن طلب للشراكات للنهوض بالتعليم الثانوي

وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب تعلن عن طلب للشراكات للنهوض بالتعليم الثانوي

و.م.ع

الرباط – أعلنت وكالة حساب تحدي الألفیة-المغرب، المؤسسة العمومیة المسؤولة عن تنفیذ برنامج التعاون الموقع بین الحكومة المغربیة ومؤسسة تحدي الألفیة الأمریكیة “المیثاق الثاني”، عن طلب للشراكات یستھدف الفاعلین التقنیین والمالیین الراغبین في الانخراط في نشاط “التعلیم الثانوي” المندرج في إطار المیثاق الثاني من خلال تقدیم خبرة أو تمویلات إضافية.

وذكر بلاغ للوكالة، أن آخر أجل للترشیح حدد يوم 6 ینایر القادم، وسیتم تمویل مشاریع الشراكة المنتقاة في حدود 50 في المائة من كلفتھا من قبل وكالة حساب تحدي الألفیة-المغرب.

واعتبارا للاھتمام الذي یولیه طلب الشراكات ھذا للإدماج الاجتماعي ومقاربة النوع، فإنه یمثل فرصة حقیقیة لترصید الدینامیة المتولدة عن مبادرة “دعوا الفتیات تتعلمن” التي ترعاھا السیدة الأولى للولایات المتحدة الأمریكیة، میشیل أوباما، والتي قدمتھا بمناسبة زیارتھا للمغرب في یونیو 2016 ،حیث أكدت على أھمیة تعلیم الفتیات من خلال المبادرة المذكورة، وھو الأمر الذي یعد موضوعا رئیسیا في إطار “المیثاق الثاني”.

وأوضح البلاغ أن “المیثاق الثاني” يخصص غلافا مالیا قدره 4,6 ملیون دولار لصندوق للشراكة یھدف إلى تضافر جھود الفاعلین العمومیین والخواص ومنظمات المجتمع المدني، وترصید تجاربھم في مجال التعلیم، وتعزیز أثر نشاط “التعلیم الثانوي”.

ویھدف نشاط “التعلیم الثانوي” المندرج في إطار المیثاق الثاني إلى بلورة نموذج جدید للمؤسسة مبتكر ومستدام وقابل للمحاكاة، بغیة توفیر تعلیم عالي الجودة ووجیه ویعزز قابلیة تشغیل الشباب.

وسجل البلاغ أنه سیتم تنزیل ھذا النموذج على مستوى حوالي 100 مؤسسة ثانویة (إعدادیة وتأھیلیة) موزعة على ثلاث جھات من المملكة، طنجة – تطوان – الحسیمة، ومراكش- آسفي، وفاس- مكناس.

وأشار المصدر ذاته أن طلب الشراكات یرمي إلى انتقاء مشاریع للشراكة تھم تشجیع ولوج الفتیات للعلوم والتكنولوجیا والھندسة والریاضیات، وتكنولوجیات الإعلام والاتصال، والأنشطة الموازیة للمناھج الدراسیة، والمكتبات المدرسیة والقاعات متعددة الاستعمالات, وتعزيز الملكات اللغوية والتوجیه والانفتاح على المسارات المھنیة، أو أي مشروع آخر ذي صلة بأھداف نشاط “التعلیم الثانوي”.

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى