الوفا: لم أسلم على شباط ولن أسلم عليه!

الوفا: لم أسلم على شباط ولن أسلم عليه!

MWN عربية

خرج محمد الوفا الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والاقتصادية والحكامة، عن صمته لينفي التقارير الإخبارية لاتي زعمت أنه تصالح مع الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، نهاية الأسبوع المنصرم.

وقال الوفا في تصريح إعلامي، إنه لمح شباط من بعيد خلال حفل زفاف أثناء حضورهما لحفل زفاف ابنة حسن الدرهم وابن خليهن ولد الرشيد، لكنه لم يعانقه أو يصافحه كما ذكرت بعض التقارير الإعلامية. الوفا اعتبر في ذات التصريح أن علاقته بحميد شباط منتهية ولن يأتي يوم يتبادل فيه معه التحية والسلام.

واستبعد الوفا الذي سبق وأن تم طرده من صفوف حزب الاستقلال بعدما اختار البقاء ضمن فريق عبد الإله ابن كيران الحكومي ضدا على قرار حزب الاستقلال بالانسحاب من الحكومة وتقديم وزراءه لاستقالتهم.

وكانت جريدة الصباح قد ذكرت في عددها ليوم الإثنين أن عرس ليلى الدرهم، نجلة القيادي الاتحادي، وعمر الرشيد، القيادي في حزب الاستقلال، تحول  إلى مصالحة تاريخية بين حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، ومحمد الوفا القيادي الاستقلالي المطرود من حزبه، بسبب تشبثه بمنصبه الحكومي وعدم التجواب مع قرار شباط بالانسحاب من الحكومة.

كما أشارت الجريدة إلى أن عشرات المدعويين إلى حفل الزفاف الذي أقيم السبت بمراكش، شاهدوا كيف عانق محمد الوفا بحرارة حميد شباط على إيقاعات “الكدرة”. لكن الوفا نفى هذا الأمر بشكل نهائي.

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى