طائرة مغربية تنجو من كارثة جوية محققة دقائق بعد إقلاعها من مطار نيويورك

طائرة مغربية تنجو من كارثة جوية محققة دقائق بعد إقلاعها من مطار نيويورك

MWN عربية – الرباط

عزيز عليلو

علمت MWN عربية أن طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية، نجت من كارثة جوية محققة دقائق قليلة بعد إقلاعها من مدينة نيويورك الأمريكية في اتجاه الدار البيضاء، مساء أمس الخميس حوالي الساعة الثامنة بتوقيت نيويورك (الساعة الحادي عشر ليلا بتوقيت المغرب).

وأقلعت طائرة الخطوط الملكية المغربية الرحلة رقم “AT 201″  في رحلة اعتيادية من مطار جون كينيدي الدولي بنيويورك متوجهة إلى مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، وبعد مرور 15 دقيقة على إقلاعها، بدأت الطائرة تهوى بسرعة كبيرة نحو الأرض، إلى أن بلغت مسافة الإنحدار 500 متر من العلو الذي كانت عليه، حسب ما صرح به مسافر مغربي كان على متن الطائرة المذكورة لـ MWN عربية.

وأوضح نفس المصدر أن حالة من الرعب والفزع انتابت الركاب، إذ بدأوا بالصراخ جراء سرعة انحدار الطائرة، و اعتقد الجميع  أن كارثة جوية على وشك الحدوث.

 وقال شاهد عيان لـ MWN عربية،  إن الكثير من الركاب بدأوا بقراءة القرآن في حين كان الآخرون ينطقون بالشهادتين، بسبب الخوف واعتقادهم بأن الطائرة تتجه إلى السقوط. وذكر نفس المصدر أنه وبعد دقائق قليلة من الفزع مرت وكأنها أعوام، تمكن قائد الطائرة من استرجاع التحكم فيها.

ولم يسفر الحادث عن أي إصابات في صفوف الركاب أو طاقم الطائرة. لكن شاهد عيان أكد لـ MWN عربية أن الركاب عاشوا أسوأ كابوس في حياتهم، إذ اعتقدوا بأن كارثة جوية ستحدث لا محالة، خصوصا وأن الحادث جاء بعد يومين من سقوط الطائرة الألمانية بجبال الألب.

ويأتي هذا في وقت لم تتمكن MWN عربية من التحقق من السبب الذي جعل الطائرة تخرج عن مسارها وتهوى بهذا الشكل.

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى