عبد الجبار لوزير في وضعية صحية حرجة بعد بتر ساقه

عبد الجبار لوزير في وضعية صحية حرجة بعد بتر ساقه

الرباط – و. م. ع.

أكد أحمد لوزير في تصريحات صحفية، أن الفنان عبد الجبار لوزير يوجد في حالة صحية جد حرجة بعد إجراء عملية جراحية مستعجلة تم على إثرها بتر ساقه من الركبة.

 وحسب مصادر قريبة من عائلة الفنان ، فإن ارتفاعا في نسبة السكري وكذا ضغط الدم هو ما أجبر الطاقم الطبي على القيام بالبتر .

وأفاد المتحدث أن والده يتواجد حاليا في المصحة تحت العناية المركزة، وأن وضعيته الصحية غير مستقرة.

وزاد قائلا “لم يجر أي من المسؤولين المركزيين أو المحليين أي اتصال هاتفي للاستفسار عن وضعية والدي الصحية، باستثناء ديوان وزير الصحة الذي تلقينا منه اتصالا هاتفيا يعلن استعداده للمساعدة. رغم كل الجفاء الذي تعامل معنا به المسؤولون، فإننا تلقينا احتضانا من الطاقم الطبي بالمصحة، ومن جمهور عبد الجبّار الوزير داخل مراكش وخارجها.

مضيفا ” لولا التغطية الصحية التي وفرته له مندوبية المقاومة، لاستفحلت معاناته أكثر، “فوالدي كان من كبار المقاومين الذين دافعوا باستماثة عن حرية المغرب، كما كان محكوما بالإعدام إبان الاستعمار الفرنسي، ورغم كل هذا لم يتلق حتى اتصالا من هؤلاء المسؤولين الذين أمحوه من الذاكرة”.

والفنان عبد الجبار الوزير من مواليد سنة 1928، التحق عندما كان عمره 15 سنة بفريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، حيث لعب في مركز حراسة المرمى في فريق الفتيان. وبعد ذلك أودع السجن من طرف المستعمر الفرنسي، بسبب مواقفه الوطنية. وفي سجن لعلو بالرباط تعلم قواعد القراءة والكتابة من مقاومين مغاربة كانوا معتقلين معه في نفس الزنزانة. ليلتحق بعد ذلك بالقوات المساعدة، قبل أن يقرر التفرغ نهائيا للتمثيل والفن.

وكان أول عمل مسرحي يشارك فيه الفنان عبد الجبار الوزير هو مسرحية “الفاطمي والضاوية”، رفقة الفنان الراحل محمد بلقاس، التي عرضت في عدة مدن مغربية.ليشارك بعد ذلك في العديد من المسرحيات، مع الفنان الراحل محمد بلقاس، كما قدم العديد من المسلسلات والأفلام التي لاقت ترحيبا وإعجابا من قبل المغاربة، من قبيل “الحراز”، و”حلاق درب الفقراء”، و”دار الورثة”، و”ولد مو”…

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى