58 في المائة من الألمان يرون أن الدول المشاركة في الحرب العالمية الأولى تتحمل مسؤولية اندلاعها

58 في المائة من الألمان يرون أن الدول المشاركة في الحرب العالمية الأولى تتحمل مسؤولية اندلاعها

برلين – و.م.ع

كشفت نتائج استطلاع للرأي أجري في ألمانيا، أن 58 في المائة من الألمان يرون أن جميع الدول التي شاركت في الحرب العالمية الأولى، التي دارت رحاها قبل مائة سنة، تتحمل المسؤولية عن اندلاعها.

وأفاد الاستطلاع الذي أجراه معهد (فورسا) الألماني ، بتكليف من مجلة (شترن) الألمانية، ونشرت نتائجه اليوم الأربعاء، بأن أغلبية ممن شملهم الاستطلاع يرون أن مسؤولية إشعال فتيل الحرب العالمية الأولى، تقع على عاتق جميع الدول التي شاركت فيها.

وأبرزت النتائج أن 19 في المائة من الألمان يعتقدون أن ألمانيا تتحمل المسؤولية عن هذه الحرب مقابل 9 في المائة منهم فقط يرون أن دولا أخرى مسؤولة عن اندلاع هذه الحرب.

وحسب الاستطلاع فقد عبر 8 في المائة من المشاركين فيه عن مخاوفهم، من أن تنجر أوروبا إلى مثل هذه الكارثة مرة أخرى، مقارنة بنسبة 53 في المائة ، لا تساورهم أية مخاوف أو قلق من حدوث حرب جديدة.

ووفقا للنتائج أبدى 69 في المائة ممن شملهم الاستطلاع اهتمامهم بقضية الحرب العالمية الأولى، بل إن هذه النسبة مرتفعة لدى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 14 و29 سنة ب 77 في المائة.

وقد أكد هؤلاء الشباب رغبتهم في معرفة المزيد عن هذه الحرب التي اندلعت سنة 1914، وانتهت سنة 1918 وشاركت فيها نحو 40 دولة، وأودت بحياة نحو17 مليون شخص.

وقد حمل السلاح في هذه الحرب نحو 70 مليون شخص، ولا تزال أطوارها حاضرة خاصة في ذاكرة مواطني بريطانيا وفرنسا ويسمونها ب”الحرب العظيمة”، في حين غطت أحداث الحرب العالمية الثانية على مآسي هذه الحرب بالنسبة للألمان.

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى