مباركة العيد بطريقة فريدة

مباركة العيد بطريقة فريدة

محمد معاذ شهبان

مراكش- MWN عربية

الفكرة بسيطة وسهلة وتشمل الإحتفال بمناسبة العيد مع كل الناس الذين تقابلهم. وفي هذا الصدد قال، لؤي بن عبد العالي، قائلاً:

“تمنَّ عيداً مباركاً سعيداً لغريب لا تعرفه” وأضاف: ” كنت أقدم لكل من أصادفه بطاقة تحمل عبارة “عيدكم مبارك، قم بمعايدة شخص آخر من خلال إعطاءه هذه البطاقة”.

Screenshot_&

الهدف من هذه البادرة البسيطة هو خلق نوع من التواصل وتبادل تهاني العيد مع غرباء لا نعرفهم، جاعلين من خلال هذه البادرة الآخرين يتبادلون الكلمة الطيبة، والتهاني والمتمنيات وحتى عناق بعضهم البعض بغية إحياء قيمنا الانسانية الأساسية المتمثلة في التسامح والمشاركة والانفتاح على الآخر.

يضيف صاحب الفكرة: “قمت بتحضير البادرة ثم حصلت على الدعم اللوجيستيكي من أناس آخرين متمثلاً في التصوير وتصميم البطاقات، بل إن هناك أناسا قاموا بمعانقتي وهو الشيء الذي فاجئني. آخرون سلموا عليَّ وابتسامتهم عريضة كما فعل شخص آخر غير مغربي وقد سألني بعضهم لماذا أقوم بهذا وماهو مبتغاي من وراء بادرتي هذه؟ لأجيبهم أنها بادرة عفوية لا أهداف شخصية ورائها.. وقد تردد بعضهم في القدوم الي وأخذ بطاقة المعايدة ليفضلوا ألا يعيروا الأمر اهتماما أو يبادلوني مباركة “.

من شأم مبادرات كهذه توطيد أواصر المحبة والأخوة بين الناس بمختلف أفكارهم وتوجهاتهم في وقت طغت فيه الإنعزالية والبعد عن بعض العادات الأصيلة.

اكتب تعليق

اكتب تعليق

© 2011 - 2015, موروكو وورلد نيوز,جميع الحقوق محفوظة

الصعود لأعلى